الصفحة الرئيسية > الأخبار > أمانة بغداد تخصص قطعتي ارض بمساحة 270 دونم لبناء مجمعات سكنية

أمانة بغداد تخصص قطعتي ارض بمساحة 270 دونم لبناء مجمعات سكنية 2012-06-05



أعلنت أمانة بغداد، الثلاثاء، عن تخصيصها قطعتي ارض لوزارة الإسكان والإعمار في جانبي الكرخ  والرصافة بمساحة 270 دونم لبناء مجمعات سكنية للمواطنين خلال العام الحالي، مطالبة الوزارة بالعمل على صعيد الاستثمار بشكل أكثر جدية وفرز أراض واسعة في أطراف بغداد. 

وقال وكيل الأمانة للشؤون الفنية إبراهيم مصطفى في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "الأمانة خصصت قطعتي ارض لوزارة الإسكان والإعمار الأولى في جانب الرصافة بمساحة 70 دونما والأخرى في جانب الكرخ بمساحة ٢٠٠ دونم لبناء مجمعات سكنية للمواطنين خلال العام الحالي"، مبينا أن "أمين بغداد وجه مؤخراً كتابا رسميا إلى وزير الإسكان بهذا الخصوص".  

وأضاف مصطفى أن "أمانة بغداد تدعو لبناء الوحدات السكنية عن طريق الاستثمار وتنشيط دور القطاع الخاص، مطالبا وزارة الإعمار والإسكان "بالعمل على هذا الصعيد بشكل أكثر جدية والإفادة من الفرص الموجودة في مركز مدينة بغداد".

كما دعا مصطفى وزارة الإسكان إلى "السعي لفرز أراض واسعة في الأقضية الأطراف خارج حدود أمانة بغداد والتـنسيق مع وزارتي المالية والبلديات بهذا الخصوص"، مشيرا إلى أن "أمانة بغداد عملت بشكل متواصل ومكثف لبناء وحدات سكنية عمودية منذ عام 2005 من خلال قطاع الاستثمار لتنفيذ عدد من المشاريع المهمة".

وتابع مصطفى أن "أبرز تلك المشاريع هي مشروع استثمار أراضي معسكر الرشيد لبناء 65 ألف وحدة سكنية ومشروع بناء مدينة المستقبل غرب العاصمة لبناء 30 ألف وحدة سكنية إلى جانب مشروع الدباش السكني للمواطنين متوسطي الدخل، فضلاً عن عشرات المشاريع الصغيرة التي منحت إجازات استثمار لبنائها وكذلك المشروع الأكبر في تأريخ العراق الذي تتولى الدولة تمويله وهو مشروع (10×10) لاعمار مدينة الصدر".

وكان وزير الإعمار والإسكان محمد صاحب الدراجي أكد، في (10 نيسان 2012)، أن محافظة بغداد بحاجة إلى 150 ألف وحدة سكنية سنوياً للحد من أزمة السكن فيها، لافتا إلى أن وزارته لم تخصص أي مجمع سكني لبغداد خلال العامين الماضي والحالي بسبب عدم توفر الأراضي اللازمة .

كان رئيس الحكومة نوري المالكي، وضع في (30 أيار 2012)، حجر الأساس لمشروع بسماية السكني في بغداد الذي يضم 100 ألف وحدة سكنية، مؤكداً وجود توجه لبناء 200 ألف وحدة سكنية للفقراء ولمعالجة أزمة السكن تتحمل الحكومة نفقاتها، فيما أعلن عن توقيع العقد لتنفيذ المشروع مع إحدى الشركات الكورية.

وخول مجلس الوزراء في (15 أيار 2012)، رئيس هيئة الاستثمار صلاحية توقيع العقد بصيغته المعدلة ومنح إجازة الاستثمار لتنفيذ مشروع مدينة بسماية مع شركة هانوا الكورية الجنوبية.

وكانت هيئة الاستثمار الوطني اتفقت في (13 آب 2011) مع شركات كورية وأميركية لبناء 200 ألف وحدة سكنية في بغداد والبصرة، من أصل مليون وحدة تسعى لتنفيذها لنهاية عام 2014، وافتتحت الهيئة في (25 أيلول 2011)، باب التسجيل عبر موقعها الالكتروني على هذه الوحدات السكنية بعد أن بينت أن أولوية التسجيل ستكون للموظفين ومن ثم المتقاعدين والمواطنين إلا أن التنفيذ تأخر، وعزاه رئيس هيئة الاستثمار إلى المفاوضات الأخيرة مع الشركة الكورية المنفذة للمشروع.

وقررت الهيئة في أيلول من العام 2011، رفع سعر الوحدة السكنية في منطقة بسماية جنوب شرق بغداد إلى 600 دولار للمتر المربع الواحد لتصل إلى 60 ألف دولار لمساحة 100 متر مربع بعد أن كان المقرر 500 دولار للمتر الواحد، مشيرة إلى أن رفع سعر الوحدة السكنية يأتي لتوفير متطلبات البنى التحتية للوحدة السكنية.
يذكر أن العراق يعاني من أزمة سكن خانقة نظراً لتزايد عدد سكانه قياساً بعدد المجمعات السكنية، إضافة إلى عجز المواطنين لاسيما أصحاب الدخل المحدود من بناء وحدات سكنية خاصة بهم، بسبب غلاء الأراضي ومواد البناء الامر الذي اضطر الكثير منهم الى تشييد منازل سكنية على الأراضي الزراعية المسجلة باسمهم.